المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هذه مجموعة من الأسئلة والأجوبة عن موقع الومض و أهدافه



أنس أسامة
02-08-2014, 07:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


هذه مجموعة من الأسئلة والأجوبة التي ستجيب إن شاء الله عن كافة تساؤلاتكم
أي تساؤل جديد


راسلونا (لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين)

لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين

لماذا أنشيء موقع الومض؟

لقد أنشيء موقع الومض ليعوض أولا المواقع السابقة التي كانت مختصة في تعريب وتعديل الألعاب كموقع عالم ثنائي الأبعاد وهيسوكا و VGARAB مثلا
هذا من جهة
من جهة أخرى جاء هذا الموقع ليعزز المشهد الإعلامي لتعريب وتعديل وصناعة الألعاب
كما أنه أنشيء ليصبح أحد مراجع ألعاب الفيديو العربية


ماهي أهداف الموقع؟
:من أهداف الموقع
تعريب أكبر عدد ممكن من ألعاب الفيديو*
صناعة وتعديل أكبر عدد ممكن من ألعاب الفيديو*
تبادل الخبرات في هذه المجالات وكل مامن شأنه الإفادة*
رفع قيمة اللغة العربية في مجال ألعاب الفيديو*
الهدف الأسمى للموقع هو التعريف بالثقافة العربية ونشرها عن طريق ألعاب الفيديو*


هل ألعاب الفيديو التي يتم تحميلها وتعريبها قانونية؟

في الحقيقة هي ليست قانونية لكن مسموح بها لأنها لم تعد تجارية من قبل الشركات المصنعة .لتلك الألعاب
والدليل أن العشرات من مواقع تحميل ألعاب الفيديو لازالت تشتغل إلى يومنا هذا


ماذا لو لازالت تلك الألعاب تجارية؟

في هذه الحالة وبعد انتهاء أي مشروع تعريب من أي لعبة لازالت تجارية
نعمد إلى عمل رقعة أو مايصطلح عليه باسم باتش للعبة حتى نتفادى مشاكل الحقوق أو ما شابه ذلك


ماهو الباتش؟

الباتش هو عبارة عن ملف أو مجموعة ملفات تحمل إضافات أو ترجمة أو تعديل أو ما شابه ذلك يزرع محتواها داخل اللعبة أو أي تطبيق
.ips أو .xdeltaغالبا يكون الباتش على هيئة


هل الباتش قانوني؟

بالتأكيد هو قانوني
لأنه يحمل محتوى التعريب فقط ولا يحمل اللعبة بكاملها
الموقع يضع روابط باتشات الألعاب فقط
واللاعب سيحتاج للبحث عن اللعبة الأصلية لعمل الباتش عليها


لماذا أغلب ملفات الموقع على امتداد .ZIP ؟

بكل بساطة لكي نحافظ على مساحة الموقع
يمكنكم فتح البرنامج ببرنامج وين رار أو أي برنامج آخر

رابط الموقع


لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين (لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين)


و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته