المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجزء الحادي عشر : سلسلة علو الهمة...علو همتهم في الخوف والرجاء



أنس أسامة
02-08-2014, 08:56 AM
ملاحظة هامة: إخواني الكرام هذا الموضوع ليس مني بل من صديقي العزيز أبو عبد الله { رحمه الله} الذي وافته المنية يوم أمس أي يوم الجمعة بتاريخ: 20/4/2012 لذا أتمنى منكم بأن تدعو له بالمغرة و أن يصبر أهله و أن تنشرو هذا الموضوع في كل المنتديات التي تعرفونها ليكون صدقة جارية له بإذن الله تعالى و ينتفع بها المؤمنون و المسلمون في كل بقاع الأرض

للعلم لديه مواضيع كثيرة سأقوم بنشرها قريبا


بسم الله الرحمن الرحيم
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
0
الجزء الحادي عشر من سلسلة علو الهمة .. ( علو همتهم في الخوف والرجاء ) .. أسأل الله أن ينفعنا به.
0
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
آنية تملأ بالدموع!
0
وجدوا بين يدي عطاء السليمي نُدُوّة قَدْر ما يتوضأ الرجل، كانت من دموعه.
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
دموعا تصنع الحفر!
0
قال أبو عمران الجوني: أرتني أمي موضعاً من الدار قد انحفر ، فقالت : هذا موضع دموع أبيك.
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
بكاء لا يعدله بكاء!
0
قال علقمة بن مرثد : ( لو عُدل بكاء أهل الأرض ببكاء داود ماعدََله، ولو عُدل بكاء أهل الأرض ببكاء آدم حين أُهبط على الأرض ما عدَله ).
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
لم يضحك منذ خُلقت النار!
0
عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لجبريل : مالي لا أرى ميكائيل يضحك؟. قال : ( ما ضحك ميكائيل منذ خُلقت النار ).
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
دموع تحفر على الوجوه!
0
حفرت الدموع خطّين أسودين في وجه عمر ابن اخطاب رضي الله عنه . فقل لي بربك: كيف تحفر الدموع مجرى في اللحم!
وكان يمر بالآية من وِردْه بالليل فيمرض حتى يعوده الصحابة شهراً.
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
كتقلب في مقلاة!
0
كان شداد بن أوس إذا دخل الفراش يتقلب على فراشه بمنزلة القَمْحة في المقلاة على النار، ويقول: ( اللهم إن النار قد أذهبت مني النوم). فيقوم يصلي حتى يصبح.
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
عهد أن لا يضحك ، ولقد وفى!
0
ربيع بن خراش آلى أن لا تفتّر أسنانه ضاحكاً حتى يعلم أين مصيره ، فما ضحك إلا بعد موته. وآلى أخوه ربعي بن خراش بعده ألا يضحك حتى يعلم أفي الجنة أو في النار.
قال الحارث الغنوي: ( فلقد أخبرني غاسله أنه لم يزل مبتسماً على سريره - وكنا نغسله - حتى فرغنا منه ).
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
هل خُلقت النار له!
0
الحسن البصري سيد البكائين كان إذا تكلم كأنه يعاين الآخرة فيخبر عن مشاهدتها، كان إذا بكى فكأن النار لم تخلق إلا له، وإذا قدم فكأنما قدم من دفن حميم له، وإذا جلس فكأنما هو أسير يستعد لضرب عنقه!
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
رؤوس مشوية !
0
كان طاووس إذا رأى تلك الرؤوس المشوية لم يتعش تلك الليلة.
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
ويذهب جمال العيون!
0
قال الحسن بن عرفة العبدي: رأيت يزيد بن هارون بواسط وهو من أحسن الناس عينين، ثم رأيته بعين واحدة، ثم رأيته وقد ذهبت عيناه، فقلت له: يا أبا خالد: مافعلت العينان الجميلتان؟. قال : ذهب بهما بكاء الأسحار.
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
الخوف من آية يمرضه أربعة أشهر!
0
قُرئ عند يحي البكّاء ( ولو ترى إذ وُقفوا على ربهم ...) ، فصاح صيحةً مكث منها مريضاً أربعة أشهر يُعاد من أطراف البصرة!
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
ما أنصب العباد وأضناهم إلا ذكر المقام..وخوف الحساب وروعة النداء بالعرض على الله
ولِم لا تذوب أبدان العباد والزهّاد والخدّام فزعاً والقيامة أمامهم وفي العرصات مقامهم وعلى الصراط جوازهم
ولهم في يوم ما قد عملوا؟!
إلهي إن كان قد صغر في جنب عطائك عملي، فقد كبر في حسن رجائك أملي..
إلهي لولا ما عرفت من عدلك ما خفت من عذابك، ولولا ما عرفت من فضلك ما رجوت ثوابك..
0
نزف البكاء دموع عينك فأستعر...عينا لغيرك دمعها مدرار
مـن ذا يعـيـرك عيـنـه تبـكي بها...أرأيت عيناً للدموع تعار؟
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين



كم كان عمر محمد الفاتح حين فتح القسطنطينية؟
إذا كنت لم تقرأ الجزء السابق فأقرأه ثم أجبلا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
وهذا رابط الجزء العاشر

الجزء العاشر : سلسلة علو الهمة...علو همة القادة (لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين)




هنا ينتهي الجزء الحادي عشر...
الجزء الثاني عشر بعنوان..
(علو الهمة في الزهد والورع )



كتاب " صلاح الأمة في علو الهمة "
للدكتور " سيد بن حسين العفافي "




بقية أجزاء السلسلة..اضغط على الصورة
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين (لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين)


دمتم طيبين في حفظ أكرم الأكرمين
لا يستطيع رؤية الروابط غير المسجلين
0
0
( ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا )